Posted by: doctoraydy2008 | مارس 15, 2008

النجوم الذهبية تلمع علي الصفحات


كان.. و إن كانت البداية بكان ..تشعر بعض قرائي أنني أعيش دوما بالماضي .. لكن كما بدأت تدوينتي ..فهي ذكريات و لابد أن تبدأ دائما بكان .. فهناك مواقف محفورة .. لم يستطيع أي شيئ محوها .. أرجع تاني و أقول كانت مدرساتنا  ( لأنه لم يكن لدينا مدرسون ) .. يلجأن لطرق شيقة للتعبير لنا عنا تفوقنا وإستيعابنا لما علموه لنا .. و لا أقل لقنوه .. فقد كان دائما التعليم و التلقين مرتبط بالتطبيق .. هكذا كنا ..

كان مع كل مدرسة علبة من المعدن الصفيح ..ولا أدري من أين أتت بها .. وكانت هذه العلبة تظهر في يوم تصحيح الواجب في الكراسات الصغيرة .. و عندما كانت تخرجها من درجها أو حقيبتها .. كنا أو الشطار منا و الحمد لله كنت منهم .. نهتز طربا و سرورا و إحساسا غامرا بأنه لابد وأن سيكون لي نجمة من نجوم التفوق .. وكان هذا التفوق درجات .. فالنجمة الذهبية ..للأوائل .. وكم حصدت منها الكثير ..تليها الفضية .. تليها الزرقاء المفضضة .. أما الحمراء فكانت دليل الخيبة القوية … و الحمد لله لم يكن لي نصيب منها أبدا .. كان يسبق لصق النجمة علي صفحة الكراس طقوس ..تبدأ .. بأن ينادي علي إسم التلميذ أو التلميذة  ليقوم واقفا حتي يراه الجميع .. ثم يتم التصفيق له من الفصل كله ..ثم تلصق علامة الجودة أقصد التفوق .. ويخرج صاحب الكراس إلي حيث تجلس المدرسة علي مكتبها لتسلمه كراسته بنفسها … ياه ه .. لحظات لذيذة عشتها كثيرا..صغيرة و كبيرة .. صغيرة عند تسلمي كراستي ذات النجوم البراقة و كبيرة عندما تسلمت العديد من الدروع وشهادات التقدير و التكريم من أعلي الشخصيات و من كل النوعيات .. لكن .. وآه من لكن ..ولا أريد أن يتهمني أحد بالإحباط  .. كله في الآخر محصل بعضه.. ولايبقي إلا وجه الله ..إذا إبتغينا وجهه في كل أعمالنا…وهذه هي الحقيقة الوحيدة كما اؤمن بها جيدا ..


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: