Posted by: doctoraydy2008 | مارس 26, 2008

الربيع و أجواء الحرية ..و مرحلة الدراسة الإعدادية


ذكرني جو اليوم الأكثر من رائع ( في القاهرة ) ..بأيام المرحلة التي سوف أبدأ الحديث عنها و هي المرحلة الدراسية الاعدادية أو من 12 الي 14 سنةعمرية … فترة تتفتح فيها العقول و القلوب مع الأزهار وبخاصة في وقت الربيع .. عندما كان ينصرف الشتاء لحالة بعدما .. كما يقولون ..عدمني ا لعافية و ثلجني و أصبت فيه بادوار البرد و الزكام علي كل شكل و لون  … 

يأتي الربيع فأبدأ بالتحرر أولا من الملابس الثقيلة السخيفة علي قلبي .. حينها أشعر بحرية غريبة و جميلة.. مازال إحساسي بها موجود حتي الآن ..وحب فياض للإنطلاق .. وربما تقليد العصافير و الطيور في فرد أجنحتها و الطيران ..و من فضل الله تعالي أن دائما سكننا ملحق به حديقة ..و الحالي أمامه في الشارع حديقة عرضها 80 متر بأشجارها و زهورها الي جانب حديقة الميدان الكبير التي رأيت اليوم مافعله الربيع بها من مظاهرة الألوان البديعة التي كسي الأزهار بها.. 

هذا أيضا ما كان يحدث في السابق ..نفس الجو نفس الجمال إلي جانب كل المشاعر الفياضة الجميلة المليئة بالأمل و الحياة و الحيوية و البراءة و التفتح علي كل ما يحدث و يجري ..كان يغلف كل هذه المشاعر بصوته و أنغامه المغني عبد الحليم حافظ..حقيقي أنني لم أكن أدرك جيدا في هذه الفترة معاني كل الكلمات لك بالتأكيد كان لها التأثير الكبير ..عني للحب و الثورة .. الغريب أنني أيضا كنت أحب صوت محمد عبد الوهاب جدا لكن لم أكن أفهم معاني أغنياته تماما

لم أنتبه جيدا لباقي الأغنيات علي الساحة و إن كنت أسخر من بعضها .. طبعا هذه الآراء معظمها قد تغير فيما بعد.. العجيب أن أطفال هذه الأيام قد إمتد بعد فهم الأشياء عندهم إلي مدي كبير ..لم يكن متوفرا في أيامي .. شهدت هذه الفترة أيضا إنطلاق المارد الذي كان يسمي التلفزيون .. أو التليفيجن ..TELEVISION .. ففبعد أن كان التركيز علي الاستماع فقط .. سواء للأغنيات أو التمثيليات أو البرامج .. أصبح كل شيئ مرئي..كانت هناك

برامج بالإذاعة شهيرة و جميلة تطلق الخيال معها إلي آفاق بعيييييييدة ..مثل ألف ليلة و ليلة .. اوبريت عوف الأصيل .. عواد باع أرضه ..ميريت..بابا شارو..تمثيلية سمارة..حياتي ( قصة حياة محمد عبد الوهاب) ..ساعة لقلبك..و الذي تخرج منه اشهر كوميديانات مصر ..ولاتسعفني الذاكرة الآن بأكثر من هذا ..

الا أن التلفزيون قد أطاح بمعظم الخيال و هبدني علي أرض الواقع ..ولا اجد تعبيرا آخر..طبعا حاليا تعودنا عليه و قليلا ماأفتح الراديو الا عند صلاة الفجر..أو أثناء قيادة السيارة ..غير أن التلفزيون الآن أصبح يشكل ثلاثة جوانب من الأربعة للحياة .. ولو كان يمكنه أن يقوم بباقي الجوانب الشخصية لاعتمدنا عليه تماما… ففي كل غرفة الآن تلفزيون وعلي المكتب و علي الكومبيوتر برنامج للفضائيات التلفزيونية ومؤخرا أنزلت برنامجا للفضائيات عبر النت لكي لا يفوتني شيئ في أي ركن من أركان العالم…شيئ اصبح يجنن..

في تلك الأجواء عشت المرحلة الاعدادية. . تأثرت بخطابات ناصر .. بأجواء الوحدة العربية..بكل المشاعر الوطنية الكبيرة الكبيرة و الحلم القومي الغير موجود الآن ..الغريب أن هذه الفترة لم أتذكر لي فيها أصدقاء كل من أتذكرهم هم زميلات فقط ..لم تكن هناك صديقة حميمة .. طبعا بالنسبة للبيت فقد كان مرفوضا مبدأ المذاكرة مع الغير .. وإن صادف و حدث فليأتي الغير إلي منزلنا و ليس العكس …ثلاث سنوات بينية من العمر ..تمثل النمو.. ثم النمو…..


Responses

  1. دكتورة …
    جميل الاستايل الجديد للمدونة … 🙂

    بالنسبة لتلك المرحلة ، لا أخفيك لم تكن مستقرة بالنسبة لي …
    تغيير المدرسة ، ومن ثم تغيير الفصل الذي أنا ، وتبدل زملائي في كل عام ، الأمر الذي جعلها مرحلة متذبذبة لأقصى حد …

    قرأت البوست ، لكن مع الاسف لم اصل لنهايته
    ليس لشئ فيما كتبت ، لكن السرد المتواصل متعب جداً للقارئ ( أرجو أن تتقبلي نقدي بصدر رحب )

    ربما لو طرحته في شكل فقرات ، ربما كان اسهل لنا ولك ( مجرد رأي )
    استخدام الخطوط الواضحة ( ليس بالضرورة أن تكون كبيرة ) ربما قد يضفي بعض الراحة للقارئ …

    في آمان الله

    رادار

  2. اشكرك علي مرورك و متابعتك ..و طبعا أنا لا أضيق بالنقد بالعكس رأيك في محله..لكن أنا أعتقد ده شيئ في دعم التيمة للعربي لأني دلوقت حاولت أوزع السطور أو اقسمها إلي فقرات افضل أجد الوضع كما هو ..لكن في المرة القادمة سأحاول أثناء الكتابة..الف شكر ليك و دايما متابع

  3. لم تعلق علي زاوية الأمثال غيه رأيك فيها .. وهل اسيبها في مكانها و الااعمل لها صفحة ويدجت


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: