Posted by: doctoraydy2008 | يونيو 2, 2008

السنتان الأولي..و الهيكل العظمي..


في كليتنا المرحلة الأولي أو السنتان الأولي ..هم عامين دراسيين..بدون أجازة صيفية في وسطهما..يعني ما يقرب من 21 شهر متواصلين ..وإذا أجل الطالب أحد العلوم أو رسب في اي علم ودخل إمتحان الملحق ثم نجح وواصل..تتصل حتي أجازة السنة الثالثة ..و ذلك مثلما حدث لي فقد اجلت علما لعدم إستعدادي له و لعدم استطاعتي استيعابي لشرحه من اساتذتي مع كل الاحترام ..وكنت في حاجة لأن أجلس مع نفسي و مع هذا العلم نتدارسه معا و هذا كان يتطلب و قتا .. وبخاصة ان معظم من نجحوا كانوا يستذكرون من ملخصات و مذكرات و أنا رغبت في المذاكرة من مراجع .. فقدر الله و ما شاء فعل .. و رسبت في علم لأسباب غير علميه ..لايتسع المجال لذكرها..حيث أن بعض الناس قد يتسمون بضيق الأفق .. ويقيمون الناس حسب عقيدتهم ..وهذا مالم أقبله ودفعت ثمنها المذاكره في الصيف بدلا من علم واحد علمين.. لكنني فيما بعد أخذت حقي كاملا..ونجحت في المرحلة الأولي في علمين هم التشريح و الأنسجة ..

عندما دخلنا المشرحة أول مرة ..لم أصدق نفسي..وكدت أختنق من رائحة الفورمالين..وكدت يغشي علي من منظر الآدميين ..الحقيقة انني كنت وما زلت لا أوافق علي التشريح الآدمي ..بلأنا مع دراسة التشريح علي النماذج مثلما تفعل الدول المتحضرة..وعشت أيامها في كابوس ممتد انه مثلما حدث لهذه الأجساد المسجاة و المقطعة..قد يحدث لأي من أهلنا و لاسيما أن هناك سوقا يتزعمه نباشي القبور و بائعي الهيكل العظمية …إلخ..وقد كان من المحتم المذاكرة علي الهيكل العظمي و لم يكن بمصر أو بالشرق الأوسط كله النماذج البلاستيكية ..وكنا نأتي بهذا الهيكل للمنزل لكنه كان نوعيان ..نوع ملون بدهان اللاكيه عليه العلامات المطلوبة و نوع آخر خام..وكلا النوعين كان مفزعا لمن بالمنزل ومفزع لي أنا ايضا..وقد ذكرت من قبل أنني ظللت لمده طويلة لا آكل اللحوم علي الإطلاق..وحتي الآن فأنا مقله منها جدا و من كل شيئ حي يؤكل..قد أكون غير محقة إنما هكذا انا..

كان كل يوم أدخل فيه المشرحة يوم أسود من أوله..علي عكس العديد من الزملاء كان التشريح بالنسبة لهم مزاج عالي … يتفننون فيه ..و كنت أحاول المذاكرة علي نماذج المتحف التي إلي حد ما تختفي بعض ملامحها …حتي جاء يوم امتحان التشريح..وكان من عدة لجان..لا اذكر الآن نوعياتها إنما اذكر لجنتين تحديدا..لجنة أمتحان العظم …و فيه اسأل عن ماذاكرته من معالم ارتباط العظام بالعضلات و الأوعية و الأعصاب و خلافه…وكانت اول لجنة شفوية علي الإطلاق في كلية الطب..ما أن جلست أمام الأستاذ حتي تبخر كل ما في رأسي ولم يبقي بها شيئ..نظرت له بإباء و شمم ..وقلت له إاذن لي في العودة لمنزلي فأنا لا أتذكر شيئا..و كان لهذا الستاذ وقائع معنا أثناء العام ..إذ ما أن أنتهي الكورس الدراسي في التشريح جمعنا ونبه علينا بالحرف الواحد..[ لا أريد أن أري أحدا منكم..غير مهندما بدعوي أنه كان يذاكر..إذا أتي يوم الامتحان فلتأخذوا حماما دافئا و ترتدوا أفضل ما لديكم ولا مانع من البارفانات او الكولونيات ..أريد مشروعات لأطباء تتميز بجمال الشكل ] ..وكان درسا عميقا لا يروح من ذهني ابدا ..فمهما انشغل الإنسان لا يجب أن يهمل في مظهره و هندامه..

المهم نظر لي أستاذي و قال ضاحكا [هو دخول الحمام زي خروجه…إجلسي ]..وجلست و طلب عامل الكافتيريا و لم يسألني طلب لي مباشرة عصير ليمون و شوكولاته..و لا أتذكر في ماذا أخذ يدردش معي .. ورويدا رويدا بدأ في الدخول معي إلي العلم ويناولني قطع العظام المختلفة و يتناقش معي فيها بدعوي انه سأل فلان فقال له كذا فهل ياتري اعرف الصح و الحقيقة وهكذا.. فوجئت في نها ية الدردشة أنني قد أديت الامتحان..وبجدارة ..و هكذا كان الأساتذة العظام..أما اللجنة الأخري فكانت عن التشريح الآدمي و كانت مأساه بالنسبة لي ..فقد رفضت تماما وضع يدي ..و حاولت ان اشير بقلم حبر باركر كان معي ..وقد استفز هذا الاستاذ و دعاني بالبرنسيسة ..التي لا تريد وضع يدها و كان من حظي أن هذه اللجنة في نفس المكان الجالس فيه أستاذي الأول ..فنظرت إليه استغيث به و الحقيقة أنه أغاثني ..وقال له مالك و ايديها ..لن تكون جراحة يا أخي دعها تخرج ما في رأسها وليس ما في يديها…الله يبارك له..أما استاذنا الثاني فكانت له مقوله دائما مايرددها لكن للحقيقة لا أتذكر ما سببها..لكنه كان يرددها كثيرا في موضع النصح لنا …كان يقول .. [ اللي ما يعجبك وشه ( وجهه ) يحوجك الزمان لقفاه ]..هي في الحقيقة كلمة بليغة .. تتحقق كل يوم.. هل كان بقصد نفسه …إذن فقد تحققت …ربنا يكفينا شر الحوجه لقفا هذا و ذاك….


Responses

  1. الله يكون في عونكم انا حتى لو كنت جايب مجموع بيأهلني لدخول كلية الطب اكيد ما كنت دخلتها

    قال شو جثث وعظام واعضاء مبتوره
    ولي ولي ولي الله يكون في عونكم

  2. أكل العيش صعب..ماحدش بياكلها بالساهل
    بس علي فكرة..انا عن نفسي كنت في شبه غيبوبة..أنا دلوقت لا أتحمل رؤية العمليات الجراحية في إنسان حي حتي و لو في الأفلام..كان الله في عموني و عونك

  3. [ اللي ما يعجبك وشه ( وجهه ) يحوجك الزمان لقفاه ]

    بليييييييييغة ..

    وفقك الله أختي ..

  4. فعلا ..ولو تأملناها..نجد كما ا{ي..أنه يجب أن نعامل الناس جميعا بشكل جيد …حتي إذا أحتجنا لقفاهم..نكون كما يقولون قد قدمنا السبت..و اصبح عليهم واجل الأحد ..ولا تضطر إلي تقديم النفاق و الرياء …الخ..هذا رايي المتواضع..

  5. تصحيح كلمات
    السطر الأول : كما أري
    السطر الثالث : واجب الأحد

  6. فعلا ربنا يكفينا شر الحوجه لقفا هذا و ذاك..
    صراحة أعجبني تصرف الاستاذ الأول، و كأنك لا تؤدين امتحان.. أنا أشك أن مثل هؤلاء ما زالوا في هذه الدنيا..
    شكرا لكِ..

  7. طبعا هذا استاذ عظيم .. لكنني أعتقد أنه مازال موجودا..و الله لقد دفعتني لأن أسال عليه ..حتي لنرد بعض من جميله و بخاصة أنه كان متميزا ايضا في طريقة شرحه و في النشاط الاجتماعي الأسري بالكلية ..شكرا لك..


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: