Posted by: doctoraydy2008 | يوليو 6, 2008

مستشفيات الصحة و مستشفيات الجامعة..


كان المتقدمون علي الدفعة يحصلون علي الثمانية  أشهرالأولي التدريب من سنة الامتياز بمستشفيات الجامعة و الأربعة الباقين بمستشفيات وزارة الصحة ولم أكن منهم .. ولقد كانت دفعتي 720 طالب و طالبة تخرجنا أكثر قليلا لأن بعض الزملاء  ( الخبراء كما كنا نسميهم ) من الدفع الأكبر قد تخرجوا معنا ..وكان نصيبي من القسم العكسي ..الذي تدرب ثمانية أشهربمستشفيات وزارة الصحة..

لم تكن حالة المستشفيات من النوعين تسر عدو ولا حبيب ..كانتا يرثي لهم ..الفارق الوحيد كان في أتساع مستشفيات الجامعة ..إلا أنني قد تعلمت أكثر علي أيدي أطباء وزارة الصحة الكبار و اللذين كانوا يعنون بتربيتنا و تعليمنا ..عكس الأطباء بالجامعة ..لم يكن أمرنا يعني أحد.ولم يهتم بنا أحد ..و الشاطر يعلم نفسه ..بطريقة أو بأخري و حمدت الله أنها لم تكن بالمدة الطويلة..في مستشفيات وزارة الصحة تعلمت بأقسام النساء و التوليد..العيون ..الاستقبال..التخدير..الباطنة..الجراحة..أما في مستشفيات الجامعة تعلمت كيفية إعطاء الحقن علي أيدي الممرضات القدامي وطبعا هذا ليس في البرنامج ..الأنف و الأذن و الحنجرة ..ولا أذكر شيئا آخر..

كنا في مستشفيات وزارة الصحة نشعر بكياننا..والعكس بالعكس صحيح..

كان لي صديقة و زميلة و كنا دائما نوبتجياتنا في قسم النساء و التوليد معا..و كان حظنا دائما في و ردياتنا أن تتلد السيدات الحوامل توائم..أنا أخرج الأول إلي الحياة و تقوم زميلتي بالتعامل مع الثاني .. أو العكس..كأن هؤلاء السيدات قد قسمن أولادهن بيننا بالعكس..كنت أعشق هذا الفرع ..أشعر فيه بامتداد الحياة مع صرخة كل طفل وليد ..لكن ماكن يعكر صفويعند محاولة التعامل مع آلة الهاتف القديمة الموجودة بالممر..و بخاصة في نوبتجيات الليل..هو الظلام الناتج عن احتراق اللمبات و الاهمال في ابدالها..و الذي يتسبب عن اهياري العصبي عندما يسقط أحد الصراصير الساكنة بالمكان فوقي و لا أدري من أين …طبعا هذا الوضع قد تبدل تماما الآن و تحديدا منذ عام 1983 عندما بدأت نهضة المستشفيات و المنشآت الطبية الحكومية….لا أنسي هذا الصرصار طول حياتي ..ولولاه لكانت هذه الفترة من أبدع الفترات ..إلا أن الحلو مايكملش..


Responses

  1. الله المستعان

    يعني في كل مكان المستشفيات الحكومية حالها لا يسر لا عدو و لا حبيب
    و كله كوم و حكاية الصراصير كوم اظنها ظاهرة عالمية او على الأقل في دولنا ….

    و المستشفيات الخاصة الله يعين الواحد لازملو ثروة

    اعجبتني حكاية التوأم معاكم 🙂

    أعانك الله

  2. الحقيقة في الفترة دي كانت المستشفيات الحكومية غاية في السوء..لكن ما بعد 1996 شهدت مستشفياتنا نهضة في البنية الأساسية جيدة جدا و يامسهل ..إجنا أصل الظاهر كما يقولون [ مابيعيش لنا مستشفيات ]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: