Posted by: doctoraydy2008 | يوليو 10, 2008

حملة فصائل الدم..الاستعداد لحرب أكتوبر…


في أوائل عام 1973 ..كنا مازلنا نتدرب في مستشفي وزارة الصحة..وكنت قد إنضممت إلي فرق التدرب علي اعمال الاسعافات الأولية التابعة للهلال الأحمر المصري الذي إنضممت إليه فيما بعد أيام أحداث زلزال 1992 ..وكان ذلك في مستشفي آخر مجاور لمنزلنا..كنا نشعر أن هناك شيئ ما سيحدث.. فوجئت ذات صباح بأني مستدعاه و بعض الزملاء المشهود لهم بالنشاط إلي مقر الادارة الطبية التابع لها المستشفي ..أنا بوجه عام لا أحب الاستدعاءات ..لكن ذهبنا في الموعد في اليوم التالي ..أنا والحمد لله ذهبت في الموعد ..و فوجئوا أنني الوحيدة التي ذهبت..وباقي الزملاء و أعتقد أنهم كانوا في حدود ثلاثة أو أربعة ..لم يذهب أحد و علمت أن أحدهم قد اختفي في دورة المياه و الباقي ما بين متمارض أو في أجازة أو متخلف أو معتذر..و أنا الوحيدة التي ذهبت..في عرف نظام الدنيا الموجود حاليا فأنا الوحيدة المتخلفة عقليا..لكن ..في عرفي أنا و عرف من عملت معهم فقد أديت واجبي نحو الله و نحو وطني و كما يقول المثل الشعبي ( كل واحد يتعلق من عرقوبه )..

في الادارة الطبية..علمت أنه مطلوب حصر فصائل الدم ( أنواعها ) لجميع العاملين ( الحكوميين ) في شرق القاهرة .. لم يقولوا لنا أنها أستعدادا للحرب ..لكننا فيما بعد عرفنا أنها كانت كذلك..للأسف قمت بهذا العمل في أول و ثاني يوم وحدي..والذي لم يقل لي أحد ماذا أفعل سوي طريقة عمل فصيلة الدم و التي كان يقوم بها فريق التمريض معي.. لم يقل لي أحد أن أعد كشوفا..شملت أسماء و عناوين و مكان عمل ووظيفة كل شخص تم فحصة ..كذلك القيد في بطاقتة الشخصية و التي أخذت كقاعدة فيما بعد ذلك بسنوات..كنت أجعل رئيس العمل يوقع إقرارا بإرسال الغائبين علي مسئوليته لمكاتب الصحة .. لفحص فصائل دمهم و موافاتنا بانتائج تفصيلا..لم أكن أدري أن هذه هي بداية ولعي بتكنولوجيا المعلومات و الإدارة و الكومبيوتر..لكنه قد حدث..بعد ذلك قرر رؤسائي في العملأن أشكل فرقا أختارها و أقودها بنفسي…؟؟؟!!! ..تعاونني في باقي العمل الذي إستمر نحو الشهر..أو ما يزيد …ومن يومها عرفني الكثير منهم سيدة قاضلة كانت في ذلك الوقت مدير عام إدارة التمريض بالإدارة الطبية ..وهي السيدة نازلي قابيل والتي أصبحت فيما بعد نقيبة مهنة التمريض و الحاصلة علي جائزة فلورنس نايتنجيل العالمية والمرشحة من القيادة السياسية و عضو هام جدا بالهلال الأحمر المصري..و التي أفخر بأنها صديقتي حتي اليوم و أنني في منزلة إبنتها الروحية..أنجزنا مع بعضنا الكثير من الأعمال الجيدة الخيرية ..و التي أيضا رشحتني لأكون نائب رئيس تحرير مجلة الممرضة المصرية منذ عشرون عاما و حتي الان..ربنا يدعطيها الصحة و العافية و يجزيها خير الجزاء..


Responses

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا ضيف حديث عهد بمدونتك
    ولقد راقت لى كثيراً
    وأحييك على هذا الطرح الراقى الذى يحس على البذل والعطاء
    واللذان أصبحا كما ورد فى سياق كلامك من وجهة نظر البعد تخلف

    لقد اختفت فى زماننا الكثير من القيم والأخلاقيات التى كانت تميز مجتمعاتنا

    سيدتى الفاضلة
    اسجل إعجابى وتقديرى واحترامى

    محمد الجرايحى

  2. أهلا بك ضيفا عزيزا دائما علي مدونتي المتواضعة .. وعلي فكرة هذا الراي موجود عند الكثيرين حتي اليوم ..لكن للأسف من تربي علي العطاء حتي لو سمي هذا العطاء تخلف فلن يستطيع أن يحيد عنه ..و بالمناسبة فانا أواجه صعوبات كثيرة في مقابل هذا العطاء ممن حولي لكن ربنا موجود دائما كما يقولون ( بيوقف لي أولاد الحلال ) ..أشكر لك زيارتك العطرة و أتمني تكرارها


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: