Posted by: doctoraydy2008 | أكتوبر 21, 2008

أبطال مصر وشبابها…نسورها البواسل..


أصبحت أنا مثل بنت بطوطة ..كل يوم شايلة شنطتي ورايحة مكان ما..هذه المرة كنت في الكرنك بالأقصر..وقبل ما اصلها حدث الكثير في قنا ( عذاب النار)كما يسمونها هناك ..بالرغم من أن النباء من القاهرة تقول أنها غارقة في ظلام دامسبسبب قيود الإضاءة و الحرب ( ماحدش أحسن من حد ) ..وأنها اصبحت مثل بلاد الاسكيمو باردة جدا..إلا أن قنا عادت إليها الإضاءة (عاصمة المحافظة وليس القرية التي كنا فيها ) ..أما ما حدث بالضبط في رحلتي إلي هذا المكان و التي يمكن أن تكون الأخيرة لهذا العام ..فقد سبق و حكيته باختصار في مناسبة أعياد سيناء إلا أنني هذه المرة سأحكي بالتفصيل هذه القصة التي لا أمل أحكيها أبدا.. وصل القطار من القاهرة إلي نجع حمادي في الخامسة و النصف صباحا بعد ليلة زي وش مصلحة السكة الحديد تماما ..فقد ظهر كما قلت أن الديوان الذي حجزته من مصر كان محجوزا مع العربة كلها لسلاح الطيران المصري ( شغل حكومة و حجز مزدوج غبي و بخاصة في زمن الحرب ) …ضباط تخرجوا بالأمس بنجمة واحدة فقط..فرحين بها..وذاهبين اليوم إلي الحرب !!!!..لكنها بلدنا التي يهون في سبيلها كل غالي….

المهم كبسوا علي في هجمة علي ارتفاع منخفض..وزي مايكونوا ماشافوش بنات قبل كدة..مع أنهم جميعا قادمين من القاهرة للتو و اللحظة..المهم كلهم شباب أصغر مني ( قد ولادي!!!!!)..أكبرهم لا يتعدي 20 او 21 عاما..أتوا جميعا ليجلسوا معي إزاي ماأعرفش..وكان عندهم استعداد في أي لحظة إني أقول لهم مع السلامة و علي استعداد للتنازل عن الديوان حرصا علي راحتي و سلامتي..و بمنتهي سماحة الأخلاق..مع أنه من حقهم..واحد منهم عرف إننا أصولنا من مكان واحد..قام بغارة من الترحيب.. وياولد إنت وهو ماحدش يزعجها دي من نواحينا..وبس ياولد انت وهو انت ياللي هناك و سلام سلاح..المجموعة كلها دمها زي الشربات ومرحين جدا و مهذبين جدا..عندما أصبحت الساعة ال11..ظهر مفتش القطار…قلت له إزاي ده يحصل..إزاي يكون فيه حجز مزدوج..إزاي تضعوني في هذا الموقف..هولاء الأبطال في حاجة للراحة..وهم وراهم حرب مش لعب عيال..!!وهم يردووا ويقولوا لا والله دا احنا اللي ضايقناكي ..المهم استمر هذا الفيلم وقت ليس بالقليل أضاع الوقت..قال جنابه ..حاشوف ديوان حالا ..علي ما قال كلامه الفارغ كان الشباب كل واحد فيهم اختفي و عاد حاملا مالدية حتي السجائر الدانهل و الكرافن..لا أدري هل مازالت موجودة ام لا ..ظنا منهم أنني طالما من القاهرة و طبيبة فلابد أنني أدخن..أقسمت لهم أنني يادوب علي قد البونبوني و الشكولاته ..

سألوا عن قنا و عن معالمها..وقلت لهم ما علمته عنها في هذه المدة القصيرة..إقتربت الساعة من الواحدة صباحا وللآن لم يجدوا لي مكانا و لم أعد استطيع أن أقاوم…التعب و النوم..أصبر علي التعب و الجوع ..لكن النوم ..لا..لا..وهم أيضا و عيني عليهم يريدون هم الآخرين الراحة..مرت الدقائق ثقيلة جدا و أخيراظهر قائد القطار..أو مايسموا الكوندكتور..ليقول لي أنه عثر علي ضالتي المنشودة..حملت أخف حقائبي لأنهم لم يتركوني أحمل شيئا و حملوا هم كل شيئ لم يكفي أنهم حملوا هم الحفاظ علي حياتنا جميعا..علموا بالصدفة أنني أحمل قرار نقلي إلي محافظة قريبة من القاهرة و أنني عائدة بعد يومين ثلاثة..حملني كل واحد منهم سلاما لعزيز لديهم أهله..أصدقائه..حائط كان يقف بجواره هو وأصدقائهأو إلي حجر كان يقف بجواه حارس مرمي في ماتش كورة..معقبين أنهم قد لا يعودون مرة أخري فالله أعلم..كانت لحظ قاسية لم أمر بمثلها في حياتي..فبالرغم أنني لا أعرفهم إنما كل ماربطني بهم بضع ساعات هي لحظات من عمر الزمان..لكنني أحسست أن جزءا عزيزا مني ينتزع وربما إلي غير رجعة وحتي الآن و بالرغم من أنني لا أكاد أتذكر ملامح اي منهم لكن رنين أصواتهم مازال في أذني ..تري من منهم أستشهد ومن عاد ..يعلم الله ..المهم ودعتهم لأنني لا أستطيع توديعهم في الصباح فسأترك القطار قرب الفجر ولا يمكن أن أزعجهم ..وكان وداعا قويا حارا..كما لو كنا قد عرفنا بعضنا من أ زمنة  طويلة ..  حقا فإن الصداقة و الارتباط ليس بطول الزمان إنما بالمعاناه و المشاركة في المواقف الصعبة حتي لو لثواني .. كنت بالنسبة لهم آخر ماسيرونه من معالم المدينة فهم ذاهبون لصحراء قاحلة قاتله..لهم الله..و كانوا بالنسبة لي أمل ذاهب لمهمة خطيرة يعلم الله مداها……………..ولنا قصة أخري مع ماجري بعد ذلك ..                     


Responses

  1. شرفت بتواجدى فى مدونتك الطيبة
    تقبلى تقديرى واحترامى

  2. سعدت بزيارتك..اهلا بك..ضيفا عزيزا دائما…


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: