Posted by: doctoraydy2008 | يناير 3, 2009

الحظ السعيد الذي يلازمني دائما !!!!!


في المديرية الصحية عندما ذهبت إليهم لأتسلم موقعي الذي سأعمل فيه بعد الموقع المؤقت..قيل لي أن هناك مكانين قد خليا في إدارتين صحيتين فرعيتين..في أجا و طلخا..أنا لا أعرف هذه ولا تلك إنما قبل أن افتح فمي كانوا قد قاموا بالمهمة بدلا مني..و اختارو لي أجا ..علي إعتبار أنها تختار للمحظوظين من الناس .. كان عزائي أنها قريبة نوعا ما من القاهرة…!!!!!؟؟؟؟..عندما ذهبت لأجا هذه قالوا لي هناك مكانين لا تذهبي إليهم ابدا …بلد تسمي تبدأ كل منهم بكلمة ميت ( بكسر الميم و الياء)..لماذا يا قوم ..قالوا إن أهل هاتين البلدتين من أسوأ ما خلق ربي علي وجه الأرض..ولحظي السعيد فقد تم توزيعي علي إحداهن..

لجأت لمدير الادارة ..اتوسل إليه أن يعفيني من هذه البلد..إلا أنه قال و بمنتهي الحنان و الجدية..أنني مثل بناته و هو قد اختار لابنته!!!!!…قلت لنفسي ربما..قد يكون هذا هو الخير..لكنها تحدثني بشيئ غير مريح..

قابلت الطبيب الذي سأتسلم منه الوحدة في هذه البلدة ..وسألته كزميل أن ينورني و يريحني..ما هي الحقيقة..أخذ يتكلم كلاما كثيرا لم أفهم منه شيئ علي الاطلاق..قلت ربما فهمي الضعيف لا يسمح لي بفهم هذه اللاغة و الاسلوب المرصوص رصا..ضربت معه موعدا يكون قد استعد فيه لتسليم الوحدة الصحية.حسب استعداده وحدد اول الأسبوع..ليكن..

في الموعد المحدد كنت هناك…كل الكلام تغير..قال لي لتبيتي اليوم بالوحدة في سكن مساعدات المولدات حيث لا بد أن أبيت اليوم بالوحدة لأقوم بالسلام علي أهل البلدة..قلت له و لماذا لم تسلم عليهم أمس..قال ..لابد في آخر يوم..طبعا رفضت و قلت له أي الأوقات يناسبك مرة أخري..وسأعود فيه..نظرا لعدم لياقة مبيتي في مكان هو مازال فيه إلي جانب قذارة المكان من أوله لآخرة ..ويحتاج إلي وقت و جهد لإعادته لمكان يمكن المعيشة فيه..

طبعا أبدي تعجبه الشديد من أمري معه حق..فقد كان الأعجب هو كيف كان هذا الشخص طبيبا…قلت له أمرك و لله عجيب ..لماذا تصر علي شيئ ليس من شأنك..أصر ان يسلمني الصيدلية في نفس اليوم…قلت و انا لا ادري..ليكن لاكن لن ابقي في هذه القذارة..و الا ليجمع لي كافة العمال يقوموا بتنظيف سكن الطبيب و لبيت هم في مكان آخر..و ليجمع لي باقي موظفي المكان الذي كان قد عودهم علي الفوضي و التسيب ليفعل ما يشاء بدون رقيب و لاحسيب…هذكا يقتضي الذوق و الأدب لكن يبدوا أنه لم يسمع من قبل لا عن ذوق ولا أدب..

أحس أنه بدأ ينكشف..فلم يسلم الوحدة بأكملها..ليكن ..قلت له سأذهب للإدارة لأخطرهم قبل عودتي بما جري.

اذعن للامر و سلمني السكن و الصيدلية و ذهب للمبيت في سكن أحد العمال بجوار البهائم و الحيوانات ولا ادري حتي الآن ما هو سبب إصرارة الشديد للبقاء هذا اليوم…؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟..

وبدأت رحلة العذاب الثانية……….


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: