Posted by: doctoraydy2008 | يوليو 23, 2009

ورجعت….بدون تعليق….


ذات يوم كنت عائدة  الي عملي بشمال دلتا مصر..راكبة نفس الطريق المعهود..من مصر الجديدة الي وسط البلد ثم استقل اتوبيس حجز المنصورة ومن المنصورة الأوتوبيس إلي كفر الشيخ و الذي يمر بالقرية التي أعمل بها..الي هنا ولا شيئ يهم..وصلنا غلي بلقاس ( يقال أن اسمها كان بل فاس بالفرنسية يعني الوجه الجميل علي حد معلوماتي الضعيفة في هذه اللغة ) …

وقف الأتوبيس قليلا واستعد للقيام..وفجأة ظهر رجلا انشقت الأرض و خرج عنها علي الرصيف..فلم ألحظ وجوده من ثواني..لا أدري لماذا كان استغفر الله العظيم مظهره غلط في غلط ..كيف لا أدري ؟؟..وغير مطمئن بالمرة.. نظر مليا للعربة بكاملها..تفحصها كلها..ظننت أنه يقيسها ربما سيقوم بحياكة غطاء لها أو ما أشبه..صعد إلي العربة من الداخل و أخذ يحصي المقاعد..أصبحت المسالة ليست غطاء ..ربما سيقوم بتنجيد هذه المقاعد..زاد عجبي لثواني و بعدها زال هذا العجب عندما خطر علي بالي أنه ربما سيشتري هذا الأوتوبيس…!!ومن حقة أن يعاين البضاعة…!!!..خطر علي بالي شيئ آخر ربما سيخطفه و يتخذ من فيه رهائن و إلي هنا ودب الرعب في قلبي ..أدرت وجهي بسرعة إلي ناحية النافذة أتمتم بكل الآيات التي تبقت في ذهني..لكي يحفظني الله..هو أنا ناقصة..؟؟

فجأه أخري وجدت الرجل يقف أمامي ..يتحدث إلي أنا بالذات..لم يذهلني ذلك بقدر ما أذهلتني كلماته…!!

قال بالحرف الواحد وبأدب مصطنع..ممكن تقومي من علي الكرسي ده و تقعدي ورا…!!!…!!!..

نسيت أن أذكر أن الكرسي المفضل لي هو أول كرسي بعد السلم وه  مفرد وممكن أن أضحي بموعد و اثنين وثلاثة للعربات لكي أحصل عليه…

تأكدت أنني المقصودة عندما نظرت للخلف فلم أجد سوي اثنين فقط و هم يجلسون (ورا ) إذن أنا المقصودة..ولا أحد سواي…ياربي هو انا لي في كل خرابة عفريت ( مثل شعبي )…؟؟؟..رفعت حاجباي دهشة…قلت له بعد فترة حاولت فيها استيعاب الموقف وقياس ابعاده و احتمالاته و مقدار الخسارة التي ستحدث…لماذا هذا الكرسي بالذات …؟؟؟ قال لي ..إنه ليس لي و لكن للبيه وكيل النيابة…!!1رددت عليه و انا انفجر غيظا…الا يكفي السيد وكيل النيابة كل هذه الكراسي..كل الأتوبيس تقريبا فارغ..آسفة جدا لن أغادر مقعدي هذا…ولتفعل ما تشاء…ولا أظن أن هذا هو رأي السيد وكيل النيابة …!!!

بهت الرجل من هول المفاجأه كما لم يكن أن يجرؤ أحد عن إلهه هكذا..وقد كان يتوجب علي عند سماع حديثه السخيف أن أقف فورا علي أطراف أصابعي مخلية له السيارة بأكملها يختار منها ما يشاء لسيده ثم بعد ذلك أجلس أو اقف لا يهم في اي مكان لا يهم…ولا أنسي أن اضرب تعظيم سلام كمان..!!

بعد برهة قصيرة وصل البهوات..مجموعة من شباب النيابة..صعدوا إلي السيارة و بمنتهي الهدوء شغلوا الأماكن الموجودة بها دون كلمة تذكر ..مما جعلني اتأكد من أن المشكلة التي كادت أن تشتعل سببها هو هذا الرجل الغلط في كل شيئ.. ولم أدري أنه جلس في المقعد الذي خلفي مباشرة إلا وهو يصرخ في السائق..لأ مش من هنا يا أسطي..من طريق المحكمة..وطريق المحكمة هذا خارج البلدة و بعيد تماما عن خط السير المرسوم…كان تغيير المسار هذا لنذهب  حيث يقف البيه وكيل النيابة ونأخذه من أمام المحكمة ( بالأوتوبيس الحكومي -وأهي كلها حكومة في حكومة ..واحنا في الأرياف بقي ولا حد داري )..

وقف الأتوبيس أمام باب المحكمة وكرت الدقائق تلو الأخريحتي تعدت العشرين دقيقة ظهر بعدها يمشي في خيلاء لم أري مثله..فرح بنفسه جدا يلقي بالتعليمات هنا و هناك غير عابيئ باي شيئ ولا بالأوتوبيس الذي يقف ولا طبعا بركابه..تذكر بعد فتره هذا الوضع …فتقدم ليركب و يصر أن يدفع التذكرة للسائق………….!!!!!!!!

هل يمكن أن يتخيل كم كانت القيمة……….؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قرشان فقط لا غير…!!..لقد كنا في عام 1973…

لاتعليق…بالمرة………

 


Responses

  1. دكتورة انت تمتعينا دائما
    تحياتى
    و أدعوك لزيارة هذا الرابط

    وضعت رابط يضم 300 موقع ثقافى و أدبى

    http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2009/07/blog-post_23.html

    أتمنى أن يحوز اعجابك
    وترسلها لاصدقائك

  2. شاكرة زيارتك الكريمة …واشكرك علي الموقع الجميل ولقد ارسلته فعلا لأصدفائي..واقسم بربي أن زيارات ضيوفي الكريم هي ما تشجعني دائما علي الاستمرار وتدفعني لعدم الغياب وربما يكون هناك تأنيب ذاتي عند التراخي..صباح الفل و نورت المدونة..


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: