Posted by: doctoraydy2008 | يوليو 28, 2009

….احيانا يكون الغريب حرا…


كنت اسير يوما في بلدة في دلتا مصر واقعة علي الضفة الغربية للنيل الجميل..شعرت يومها بسعادة  غامرة..فلا يعرفني احد فيها ..أسير بمنتهي الحرية..كانت لدي حالة من خفة الوزن أو ربما إنعدامه..لدي حرية السير..حرية الكلام..حرية التصرف..لحظات كانت سعيدة جدا جدا..

طبعا لو كنت قد بقيت في هذه البلدة أكثر من نصف ساعة فقط .. كنت قد فقدت هذه الحرية ونعمة المتعة بها…فقد بدات فبل هذه النصف ساعة أعاني من التطفل ..والرغبة في التعرف علي هذه الغريبة ..ولماذا هي هناك و ماذا تفعل و ماذا تريد وكم من الوقت ستظل و أسئلة لا نهاية لها كفيلة بإفساد اي شيئ في الوجود..وعندما يتأكدون من براءة وجود هذه المخلوقة تبدأ عملية الرغبة في التعرف عليها و مصادقتها بالقوة ..طبعا هي قوة الالحاح..ويضيع أي معني للحرية بعد ذلك..

لهذا السبب..ولأني تعرضت لهذا في بلدة أخري..فقد سرت في هذه البلدة بمنتهي السرعة أتعرف علي ملامحها و معالمها و استمتع باللحظات التي سوف اقتنصها …ثم غادرتها بأسرع من السرعةحتي لا أفقد متعة ما حصلت علية من حرية سريعة …..

ه


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: