Posted by: doctoraydy2008 | فبراير 24, 2010

ما أشبه اليوم بالبارحة؟؟؟؟….


مازلت أقرأ في مذكراتي في تلك الأيام:

سأضعها بين قوسين أيضا لأنني تعجبت لقد كانت في عام 1975 لكنها مطابقة تما ما لأيامنا هذه  لو لم أكن أنا التي كتبتها وعليها التاريخ وفي مفكرتي القديمة لاختلط الأمر علي ..كتبت ( نغمة الحياة اليومية هذه الأيام هي الشكوي….من كل شيئ ومن أي شيئ … ما من مجلس أو اجتماع أو حتي اثنين يقفان ربما في الطريق لايعرف أحدهما الآخر.. إلا و الشكوي ثالثهما… المواصلات لا تطاق… المرتبات لا تكفي.. السلع لا تفي بالغرض… حقا كل شيئ موجود لكن النقود لا تكفي شيئا … تسيب و انحراف في كل مكان…أصبحت أشك أننا في مصر ..لكنهم يقسمون أننا هنا و لسنا في شيكاغو … )

هذا الكلام أفسره بشيئ في رأيي… فلا أحد ينكرالتطور الحادث و الموجود في بلادنا.. لكن الزيادة السكانية الغير موظفة توظيفا جيدا …تبتلع كل شيئ بدون عائد …الزيادة في حد ذاتها ليست مشكلة …لكنها لم يتم الاستفادة منها بالشكل الأمثل…مشكلة العشوائيات لم تحل من الجذور..الانطلاق إلي الظهير الصحراوي لم يحدث مبكرا في موعده..وبشكل جا د مع إصرار علي الحل …. فنحن ككل بلاد العالم النائم…نظل نائمين حتي تحدث المأساة..وبعد فاصل من لطم الخدود و البكاء و العويل نبدأ في تناول المسكنات وترقيع المشاكل بحلول واهية مؤقتة ثم الردم عليها حتي لا تطلق صوتا  أو رائحة في الوقت الحالي وربنا يسهل…..!!!!!


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: