كان لابد من عمل فاصل للأحداث الغريبة التي نعيشها…..بمنتهي الصراحة كنت خائفة من السفر إلي الاسكندرية لما اشهده و اسمعه من اضطرابات….واحتجاجات ….وحوادث عنف ….وماتروجه احدي الصديقات المسيحيات بالاسكندرية من انني لا استطيع الذهاب لأن السلفيين يقطعون الطرق و لا ينجوا منهم مسيحية او مسلمة….الي آخر باقي هذا الفيلم الهابط….؟؟؟؟ رددت عليها ربما أنت خائفة مما يروجه الاعلام …أكدت ما تقول…سألت صديقة أخري …نفت لي نفيا قاطعا ….بل و أكدت أن ابنتها الطبيبة و هي سافرة تعود من عملها في الواحدة صباحا بمفردها و لم تري شيئا من هذا علي الاطلاق…سألت اصدقائي بالشرطة….احدهم قال لي أنا في الاسكندرية الآن اقضي جزء من أجازتي للراحة….هل اسافر قالوا توكلي علي الله….
.

الاسكندرية رائعة….الكورنيش ليلا يعج بالشباب و الأحبة اتنين اتنين…الغروب رائعا و الشمس تغسل عناء النهار في البحر….ساعة الأصيل من أروع ما يكون…وسط البلد جميل و الحركة جيدة….اسكندرية هي اسكندرية …رغما عن دعاوي الخراب و العنف والقرف…….تخيلت وانا علي حافة القارة كيف أن لي اصدقاء بالعريش بمصرنا الحبيبة أيضا يقفون علي حافة قارة أخري هي آسيا….

هل يمكن أن يتخيل عاقل أن مصر محروسة الله سبحانه و تعالي …من جمعها الله  وحرسها بعنايته …يمكن ان أن يقسمها إنسان…؟؟؟؟؟؟؟


في برنامج «أسرة واحدة» على قناة المجد كان الضيف

 د. يحي اليحيى رئيس لجنة التعريف بالإسلام،

 حيث نفى عن المسلمين تهمة الفوضى وعدم النظام،

 وقال: إنهم يكونون مرتبين ومنظمين إذا اقتنعوا

 حيث عرض بعض الدعاة على رجل أمريكي مشهد حي للحرم المكي

 وهو يعج بالمصلين قبل إقامة الصلاة،

ثم سألوه: كم من الوقت يحتاج هؤلاء للاصطفاف في رأيك؟

فقال: ساعتين إلى ثلاث ساعات،

 فقالوا له: إن الحرم أربعة أدوار،

 فقال: إذن 12 ساعة،

 فقالوا له: إنهم مختلفو اللغات،

فقال: هؤلاء لا يمكن اصطفافهم!

 ثم حان وقت الصلاةفتقدم الشيخ السديس وقال: استووا…

 فوقف الجميع في صفوف منتظمة في لحظات قليلة…

استووووووووووووووووووووووااستوووووووا

Posted by: doctoraydy2008 | يوليو 12, 2011

من أنتم؟؟؟؟؟؟؟


التاريخ 12 يوليو 2011 …

المكان القاهرة …مصر…..

الحالة…..ضبابية و غير واضحة….

الناس….لا أعرفهم…ليسوا هؤلاء أبناء بلدي….

المشهد….الجميع أصبح من نجوم الفضائيات التي ما أنزل الله بها من سلطان…..أم  ؟؟؟؟ و أم ….. وأم ….. يصرخون يريدون …. الكصاص ….. أي ( القصاص ) …بايديهم…..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ابناؤهم جميعا شهداء حتي اللذين حطموا ممتلكات الشعب في صورة سيارات شرطة و جيش و مدرعات و أقسام بوليس و سجون ومحاكم و منشآت….كلهم ماداموا قد ماتوا فهم شهداء….وجاء الآن وقت الحساب يا الدفع يا القتل و الفوضي…بأذني سمعت و بعيني رأيت أمس علي الجزيرة مصر حوالي الساعة ربما السابعة أو السادسة …لم أعد اتذكر من طوفان المشاهد و الاخبار و القنوات…..سيدة تعلق صورة علي صدرها لابنها و تقول بالحرف …عرضوا علي 100 الف  (بس ) ( فقط )…هل ابني هذا يستحق 100 الف (بس ) ؟؟؟؟؟؟؟….ومن حكايها ذكرت أن ابنها ترك مابيده وذهب مع فريق لتحرير اصدقائه من قسم الشرطة و قتل اثناء اعتدائه علي القسم و علي من فيه؟؟؟؟؟؟…..أقول لهؤلاء مقولة القذافي الخالدة…من انتم …..؟؟؟؟؟

اللذين نظموا المسيرات بالسويس امس الاول و امس ….وتوجهوا لقطع المجري الملاحي العالمي؟؟؟؟ قناة السويس….غير عابئين بالعواقب…..وبمنتهي الفجور يسبون القوات المسلحة لمنعهم…..أقول لهم ….من أنتم؟؟؟؟؟؟؟؟

اللذين حين لم تمكنهم قواتنا المسلحة الساهرة علي وطننا من فعلتهم الشنعاء…توجهوا وقطعوا بالفعل الطريق إلي ميناء الزيتية و الأدبية …بالسويس…وهذين المينائين….يتم من خلالهما افراغ شحنات السفن من السلع الاستراتيجية مثل الزيت و القمح و الدقيق…الذاهبة لشعب مصر بأكمله…..أي فجر هذا.؟؟؟..وبئس المطالب التي يتظاهرون من أجلها إذا كانوا في لقاء مطالبهم سيقومون بتجويع شعب مصر بأكمله….وللمرة الثانية تصدت لهم القوات المسلحة و فتحت الطريق…هل هؤلاء مصريون…اللذين يشتتون جهود قواتنا المسلحة بدلا من حماية حدودنا تذهب لفض أعمال خائبة….اقول لهم …من أنتم…؟؟؟؟؟

لايمكن أن تكونوا مصريون….تعديتم كل الخطوط الحمراء……من أنتم…؟؟؟؟….نحن لا نعرفكم و لستم أبناءنا…!!!!!….

عشت يامصر …بقواتك المسلحة الصامدة ….بشرطك الشريفة…بشعبك الأصلي الصابر علي مابلاه ربه به…..


الفكرة ببساطة و ياريت لا تبخلوا علينا بالراي والتعاون …لإذا اقتنعتم بها ضيوفي و زواري الأعزاء…

هي بنك المليونير الفقير…..

ممكن عمل ما يشبه الجمعية يشارك فيها جميع أفراد الشعب بجنية واحد من كل فرد سواء يومى او يوم بعد يوم  وبالتالي يصبح لدينا 40 الى80مليون جنيه.يوميا\يوم بعد يوم  -يتم توزيع  مليون جنيه

على كل عائلة و نبدأ بالفقراء و لما ننتهي من العائلات أيا كان حجم العائلة ( من فرد واحد ألي أي رقم ) وهذا يمكن أن يتم من خلال منظومة بنكية وبهذه الطريقة يصبح المجتمع كله غنيا ويمكن التكرار حتي ننتهي من التوزيع علي جميع الشعب …ثم نكمل بوضع إيداعات في البنك لصالح المشروع يوزع عائدها علي الأفراد بنسب متساوية ..

…يمكن مساهة هيئة قناة السويس والشركة الوطنية للطيران والبنوك و شركات البترول ورجال الأعمال الشرفاء…وبذلك خير بلدنا يبقي لينا كلنا..وتثل هذه الفكرة نوع من التكافل المجتمعي بمعناه الواسع…مما يؤدي إلي تراجع البطالة بوجود الفرص لعمل مشروعات للشباب…مساعدتهم علي الزواج و حل العديد من المشاكل مثل السرقة و الابلطجة و خلافه حيث سيكون جميع المواطنين سواسية في خير بلادهم..

أيضا إذا كان هناك من لم يستطيع الدفع فليخصم المبلغ من صافي نصيبه عند حلول الدور عليه…

وكمان إذا اقتنعنا بها يمكن أن يتباناها أحد بنوكنا الوطنية لإدارتها و الله الموفق… وممكن لو نجحت الفكرة يكون لكل مصر بنك باسم بنك اهل مصر بفروعه في كل مصر.

أرجو أن تساعدوني أيها الشباب الجميل في عمل استفتاء علي هذه الفكرة و كيف نخرج بها إلي حيز التنفيذ…دكتور علاء عثمان استاذ ورئيس قسم الجراحة بكلية الطب جامعة عين شمس……….

وايميل دكتور علاء عثمان alaaosman_m52@hotmail.com – alaaosman@gmail.com – alaaosman_m@yahoo.com

ورقم موبايله 012/2119264..

aedanagy@gmail.com


إحساس رائع تملكني اليوم….عندما شعرت أنني حرة…عندما شعرت أنني غنية….ولو أنني أشعر أنني غنية طوال عمري…و اعتنق ثقافة الاستغناء في كل تعاملاتي…لكن إحساس اليوم له طعم آخر..

الأخبار المتسارعة….تعليق المظاهرات و هذا ما اؤيده و بشدة لنخطو للأمام و نحاول تعويض ما جري…الجميع يقولون يلزمنا خمس سنوات…هل بدأت فعلا أم لآ…أقول لا للإضرابات ولا للإعتصامات…لنفس الأسباب

أتمني أن نصغي جميعا لحديث الدكتور سليم العوا الرجل المحترم

تعيشي يامصر حرة علي طول الزمان

Posted by: doctoraydy2008 | مارس 29, 2011

عشت يامصر……


مشاعر كثيرة مختلطة بداخلي…لكنها تجمعت في لحظة علي يقين واحد …..أن مصر محروسة بأمر الله…أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين…وأن مصر ما كان يراد لها أن تقوم من جراء هذا الزلزال الذي أطاح بها في الهواء لمدة 50 يوما…منذ 25 يناير…انتفاضة الشعب المصري…..لولا إرادة الله …وعظمة هذا الشعب…..الثائرون منه في الميدان …..و اللذين مازالوا يعملون في صمت لحماية وطنهم في الداخل و الخارج…. …عظيمة يامصر






مهما حكيت…لن أستطيع أن أصف مشاعر الذعر و الرعب التي أحسسنا بها يوم طلعت علينا السلطات بقوبها( احموا أنفسكم وشكلوا لجانا شعبية, واصنعوا كمائن و تولوا أمر أنفسكم  بأنفسكم )

لم أكن أتصور أن يقوم بهذا شباب شارعنا ..والذين رأيتهم بعيني كيف تحولوا الي رجالا ناضجين بين يوم و ليلة…و ضباطا بارعين..صنعوا الكمائن و فتشوا السيارات و استوقفوا العديد من المشبوهين بل و استطاعوا بسواعدهم وشبابهم و حميتهم وبإيمانهم بالله عز و جل قبل كل شيئ أن يقوموا بالامساك بالعديدين من الخارجين عن القانون… آخرهم كان أول

أ مس  .

وذات يوم أثناء الأحداث الساخنة ..ظلت سيارة مسروقة جيب ملاكي و بها أربعة من الخارجين تجوب شوارع وربما حكيت عنها من قبل لكن المثير أنهم استطاعوا بعد أربعة ليلي أن يقبضوا عليهم و سلاحهم كان الايمان بالله و العصي الخشبية ( بعضها كان أيدي المقشات )…

بعد هدوء الأحداث ..شأنهم شأن شباب مصر كلها نزلوا إلي الشوارع ينظفونها و يكنسونها لكن الجميل و المثير أن أصحاب المبادرة في شارعنا تحديدا  شابين صغيرين لا تتعدي أعمارهم الرابعة عشر ( شاب و شابة صغار و إخوة في نفس الوقت ) …فوجئنا بملصق علي باب البناية يدعو للمعاونة في هذا العمل ومن يريد فهناك رقم هاتف محمول…أعجبتني الفكرة جدا و كانت لدي صديقة و جارة تزورني أبدت هي الأخري إعجابها و قالت لنتصل بهم …و بالفعل إتصلنا و عرضنا عليهم خدماتنا ..وكيف نستطيع أن نعاونهم …وطبعا لم نكن  ندري عمرهم الصغير الا اثناء المكالمة و من الصوت ..ثم عرفني الشاب الصغير باخته وقال هي الأخري مسئولة معه وكان اسمهما من أجمل الأسماء التي سمعتها ( غالية و أخيها الجميل أحمد ) و الحقيقة أنها اصبحت منذ هذه اللحظة غالية جدا لما ساقصه بعد ..المهم عرفت أنهم جمعوا بعض المال من الجيران و اشتروا فعلا قفازات و أدوات نظافة و خلافة لكنهم مازالوا يحتاجون المزيد  لشراء البويات لطلاء حرف الأرصفة..و المسافة لدينا كبير فلدينا أربعة أرصفة يقترب طول الواحد منها من500 متر يعني بإجمالي 2 كيلو متر تقريبا …عرضت عليهم أن نستثمر أجواء الثورة و نتصل باللواء رئيس حي النزهة بالقاهرة و انا متأكدة أنه سيرحب بهذا العمل و يعطينا مانحتاجه حسب امكانياته وبالفعل قمت أن بهذه المهمة و اصطحبت معي بعد ذلك فريق منهم لمقابلته و رحب الرجل وأعطانا ماتمكن منه و لم ينتظر الأولاد فأكملوا بالتبرعات ما استكملوا به العمل بايديهم الصغيرة ووجدت نفسي اقف معهم لثلاث ليالي متواصلة في البرد تحت سماء شهر فبراير..كل ماتمكنت منه هو بعض الكنس و هذه الصور التي سأعرضهها بإذن الله في التدوينة التالية….أكملوا هم بعدي حتي انتهوا من عملهم تماما … اكتشفت في منتصف العمل وهذا هو الجميل في الموضوع أن الغالية غالية هي و أخيها أحمد من أشقائنا السوريون اللذين يعيشون بيننا..وما دفعهم إلا حبهم لهذه البلد التي استظلوا سمائها و شربوا من نيلها…تأثرت جدا و أحسست أنه كم الدنيا تلهينا..المفروض أن هؤلاء جيراننا..ولم نعرفهم الا بعد أن قامت ثورة …يالتصاريف القدر….تحياتي لهم بشكل خاص و لكل أبناء شارعنا و كل أبناء مصر..وعاشت مصر دائما و عاش علمها خفاقا في السماء


الساعة التاسعة صباحا…أمام لجنة الليسيه فرنسيه بمصر الجديدة …الزحام شديد..و الطابور يصل طوله ربما للكيلو متر..والنظام موجود و الجو رائع..وكل شيئ يبشر بيوم جميل….هذا المشهد لم أراه في هذه اللجنةالتي أصوت بها طوال حياتي إلا اليوم…كنت أحيانا اذهب في الصباح و أحيانا بعد عودتي من العمل..وفي أي وقت من أوقات النهار ..لا أجد سوي نفسي ..وأقول لنفسي ولو..لقد دعيت للشهادة و هذا واجب وسأقول رأيي أيا كان..أخذ به أم لم يؤخذ..أما هذا المشهد لم أراه أبدا في لجنتي…ربما في المناطق الشعبية التي لا أراها علي أرض الواقع إنما بالتلفزيون ..والله أعلم..يارب أحفظ مصر من كل سوء…..

Posted by: doctoraydy2008 | فبراير 16, 2011

روابط لفيديوهات في نفس السياق و الموضوع …


أتمني أن تشاهدوها

http://www.youtube.com/watch?v=rwo4rnviav0&feature=player_embedded

لفاتيكان ينادي بتطبيق الشريعة الإسلامية في البنوك في أوروبا لتخطي الأزمة الإقتصادية العالمية تقرير مصور من التلفزيون الألمانيhttp://www.facebook.com/25JanuaryEgypt

http://www.youtube.com/watch?v=RAo9XzBG0Uc&playnext=1&list=PL3634C7ECC7D6A47E

http://www.youtube.com/watch?v=njwPw7hdCPc

http://www.youtube.com/watch?v=WfnSuRUGPKo

http://www.youtube.com/watch?v=K689F4PNvVo

http://www.youtube.com/watch?v=uKyNUIlxo9Q

http://www.youtube.com/watch?v=bJIiMUF0H2A

http://www.youtube.com/watch?v=k3v-owMV38w&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=d7lirCbge6g&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=lmp8_aLIVIU

تحياتي لكم جميعا

« Newer Posts - Older Posts »

التصنيفات